الرئيسية / الاقسام التخصصية / ترجمة / سبع فوائد للرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك

سبع فوائد للرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك

سبع فوائد للرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك

يُحتفل بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية في الفترة بين (1 و7 آب) في أكثر من (170) بلداً من أجل تشجيع الرضاعة الطبيعية وتحسين صحة الرضع في جميع أنحاء العالم. ونظراً لأهمية الرضاعة الطبيعية نقدم لكم هذا المقال الذي يتناول بعض فوائد الرضاعة الطبيعية.

لا طعام أكثر كمالاً للأطفال الرضع من حليب الأم. يحتوي حليب الأم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل حديث الولادة، حتى الآن تم تحديد ما يقارب (100) مكون في حليب الأم والتي لا يمكن تكررها في صيغة تجارية.

وأكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) بشكل كبير على فوائد الرضاعة الطبيعية، وتوصي الأكاديمية حالياً بأن ترضع النساء أطفالهن لمدة عام على الأقل، بالتحديد في الأشهر الست الأولى من حياة الطفل. كما أنها توصي بأن على المرأة الاستمرار بالرضاعة الطبيعية طالما أنها هي وطفلها بحاجة إلى القيام بذلك.

واليوم، معظم النساء لا يرضعن أطفالهن للفترة الزمنية التي أوصت بها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال. ومن المهم أن نتذكر بأنه ليست لدى كل النساء الرغبة أو القدرة على الرضاعة الطبيعية، كما أن بعض النساء غير قادرات على الرضاعة الطبيعية لعام كامل. ولكن يمكن لكمية قليلة من حليب الأم أن تساعد طفلك، أما إذا كان ذلك غير ممكناً، عندئذ يمكن للصيغ التجارية الخاصة بالأطفال أن تكون ثاني أفضل شيء.

وفيما يلي بعض الفوائد للرضاعة الطبيعية:

1- يقوي حليب الأم الجهاز المناعي للطفل ويحميه من أنواع متعددة من الأمراض المعدية:

إن حليب الأم مليء بالأجسام المضادة التي تحمي الأطفال من البكتريا والفيروسات. إذا أرضعتِ طفلك رضاعة طبيعية فهذا يعني أن طفلك سيكون أقل عرضة للإصابة بالتهابات الآذن، الإسهال، فيروسات المعدة، الربو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، وهذا يعني زيارات أقل إلى طبيب الأطفال.

كما يبدو أن حليب الأم يعزز من مناعة الجهاز المناعي، وبذلك يكون لدى الأطفال استجابة أفضل للتحصين ضد الأمراض، متل: الدفتيريا، الكزاز، المستدمية النّزلية (البكتيريا التي تسبب أمراض، مثل: التهاب السحايا والنزلة الصدرية) والإصابة بفيروس المَخْلَوِيُّ التنفسي (RSV) وهي أمراض الجهاز التنفسي التي يمكن أن تهدد الحياة.

ووفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإن وفيات الأطفال الرضع بعد الولادة انخفضت بنسبة (21%) بين الأطفال الذي يرضعون من الثدي، كما ارتبطت الرضاعة الطبيعية بتقليل خطر الموت المفاجئ لدى الأطفال الرضع خلال السنة الأولى من حياتهم.

2- يزود حليب الأم بجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل:

إن حليب الأم هو الغذاء المثالي للأطفال لأنه يزودهم بكميات محددة من البروتين، الدهون، السكر والماء التي يحتاج إليه الأطفال. ومع نمو طفلك، تتغير تركيبة الحليب لتلبي مطالب جسم الطفل في مراحل مختلفة من تطوره. كما أن حليب الأم أسهل هضماَ بالنسبة للأطفال مقارنة بالصيغ التجارية.

3- يساعد حليب الأم على الوقاية من الأمراض الخطيرة متل سرطان الدم وداء السكري:

لأن حليب الأم مليء بالخلايا التي تحارب الأمراض والمعروفة باسم الأجسام المضادة، التي تساعد على حماية الأطفال من الجراثيم، كما أنها تقيه من عدد من الأمراض. وقال باحثون من جامعة مانيسوتا بأن الرضاعة الطبيعية وبشكل رئيسي في مرحلة الطفولة ولأي مدة كانت ترتبط مع انخفاض بنسبة (21%) من خطر الإصابة بشكلين من أشكال سرطان الدم، فالأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لأكثر من ستة أشهر كانوا أقل عرضة لخطر الإصابة به.

ووجدت دراسة أشمل بأن الرضاعة الطبيعية تساعد أيضاً على الحماية من شكل آخر من أشكال سرطان الدم. وقد قال باحثون في ليتوانيا بأن الرضاعة الطبيعية لأكثر من شهرين تساعد على الحماية من داء السكري النوع (1). وفي السنوات الأخيرة، تم ربط الرضاعة الطبيعية بمخاطر أقل للإصابة بالداء السكري النوع (2).

4- يمكن للرضاعة الطبيعية أن تحمي طفلك من البدانة:

لأن حليب الأم يزود الطفل بالدهون، البروتين، والمكونات الأخرى التي يحتاجها الأطفال، لا يكتسب الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية وزناً كما يكتسب الأطفال الذي يتغذون على الصيغة التجارية. وتظهر الدراسات بأن الأطفال الذي يرضعون رضاعة طبيعية أقل عرضة للبدانة في وقت لاحق في حياتهم.

5- الرضاعة الطبيعية مريحة:

إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فأنتِ لستِ بحاجة إلى خلط الصيغة التجارية، والاندفاع لتحضير وتدفئة الزجاجة في منتصف الليل، أو تتساءلين فيما إذا كنت قد غادرتِ منزلك بما يكفي من الطعام لطفلك الرضيع. فطالما كان طفلتكِ معكِ، بإمكانك أن تطعميها فوراً ما إن تجوع.

6- الرضاعة الطبيعية “رخيصة”:

بالاعتماد على العلامة التجارية التي تشتريها، يمكن أن تكلفك الصيغة التجارية مئات الدولارات شهرياً. بينما حليب الأم مجاني.

7- يمكن للرضاعة الطبيعية أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض:

تفحص باحثون في جامعة شمال كارولينا في تشابل هيل البيانات من دراسة (سرطان الثدي في كارولينا) وقارنوها بمعدلات سرطان الثدي لدى (751) أُمّ كن يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية مرة واحدة على الأقل و(743) أُمّ لم يكن يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية.

وأظهرت دراسة بأن خطر الإصابة بسرطان الثدي بين النساء اللواتي أرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية قد انخفضت بنسبة (20%) لدى النساء اللواتي تراوحت أعمارهن بين 20 و49 سنة وانخفضت بنسبة (30%) لدى النساء اللواتي تراوحت أعمارهن بين 50 و74 سنة مقارنة بالنساء اللواتي لم يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية. وتوقع الباحثون بأن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تسبب تغييرات بنيوية في الثدي مما يقدم عوامل وقائية.

بالإضافة إلى ذلك، تشير العديد من الدراسات بأن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تساعد في الوقاية من سرطان المبيض، عنق الرحم وبطانة الرحم. ووجدت دراسات أخرى بأن الرضاعة الطبيعية ترتبط بمخاطر أقل للإصابة بداء السكري النوع (2) واكتئاب ما بعد الولادة لدى الأمهات.

ترجمة: أماني نبهاني

المصدر

عن Ahmad Al Tobol

مؤسس و مدير موقع مجتمع ارابيسك و نادي شام للقراء

شاهد أيضاً

السفارة الكويتية تعود إلى فندق الرئيس ترامب في العاصمة الأميريكية للاحتفال بالعيد الوطني للكويت

   للسنة الثانية على التوالي تقيم السفارة الكويتية احتفالا ضخما في الفندق الذي تعود ملكيته …